نـعـي ألـيـم

--------------

قال الله تعالى في محكم تنزيله:

( وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ *

أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ )

صدق الله العظيم.   البقرة/ 155 .

ببالغ الأسى والحزن وبقلوب مؤمنه بقضاء الله وقدره تتقدم الحركة الفدرالية الديمقراطية الارترية وكل منسوبيها قيادة وقاعدة، بأحر التعازي وصادق المواساة إلى عموم قبائل الماريا بارتريا والسودان وعامة الشعب في الفقد الكبير المرحوم السيد / شوم محمد أبوبكر بن شوم همد ناظر عموم قبائل الماريا الكرام الذي وافته المنية في يوم الخميس الخامس من شهر إبريل 2018 م بمدينة كرن ..

سائلين الله أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ومغفرته ورضوانه وان يسكنه فسيح جناته

وإنا لله وانا إليه راجعون.

كما نهنئ ونبارك للسيد الناظر / شوم همد بن شوم محمد أبوبكر بن شوم همد ..

لتحمله مسئولية القيادة خلفا لوالده المغفور له بإذن الله و نحسبه خير خلف لخير سلف ونسأل الله له التوفيق والسداد في إدارة شئون القبيلة والمجتمع في السلم والأمن الاجتماعي كما كان ديدن آبائه وأجداده الأكارم ...

ونحن في الحركة الفدرالية إذ نؤكد ثقتنا وموقفنا الداعم للإدارة الأهلية في البلاد ونطالب بأن يعيد اليها النظام الارتري مكانتها الطبيعية وصلاحياتها المستحقة لتمارس عملها بيسر وأمان لخدمة مجتمعاتهم ووطنهم .

الحركة الفدرالية الديمقراطية الارترية.