Get Adobe Flash player

 

                      تصورات عامة من اجل الانتقال من حالة السكون السائدة الي الحركة !

 

altللاستاذ محمد اسماعيل هنقلا.

 

التنظيمات المكونة للمجلس الوطني هي تمثل رأي شريحة اجتماعية واسعة.. وان اختلافاتها وتنوعها  هو بعدد خلافات وتنوع الواقع الارتري .. إذاً شئ طبيعي ان يحدث صراع او صدام في هذه البيئة  المتناقضة ..وماهو حاصل في ساحة المعارضة لم يخرج من هذه الدائرة  .. والمفروض بدل الاختباء وراء الشعارات نضع النقاط فوق الحروف  وهكذا نكون مارسنا التحليل الملموس للواقع الملموس ، ويبدا مدخل العمل المنتج من هنا، من التحليل الملموس للواقع الملموس  .. ومع البداية الصحيحة  للعمل تخف حدة نتايئج  انحراف هذا الصراع  عن أهدافه الاساسية  ..

Read more...

رحيل المفكر الإسلامي الشيخ الدكتور حسن عبد الله الترابي

 

في هذه اللحظة من التاريخ الحافل بالمجاهدات، بعد انقضاء أربع وثمانين سنة من عمره، كلها بناء للذات في ساحات المعرفة، ثم عطاء وبذل وتضحيات في سبيل المبادئ السامية، لبى الشيخ الدكتور حسن عبد الله الترابي، مفكر الحركة الإسلامية العالمية، وأحد أبرز رجالاتها الأشاوس نداء ربه، إذ وافته منيته وهو يؤدي عمله السياسي في مكتبه، حين سقط مغشيا عليه، وجرى نقله إلى المستشفى لإسعافه، إلا أنها كانت الخاتمة لحياة مليئة بالمواقف العظيمة في خدمة الشريعة، إذ فارقت الروح البدن، راجعة إلى ربها، راضية مرضية، بإذن من الله ورحمة منه، نسأل الله أن يحشرها مع أرواح الصالحين، من عباد الله المخلصين، فقد كانت ـــ كما نحسبها ولا نزكي على الله أحدا ـــــ عاملة في نصرة الدين، داعية إلى التحرر من هيمنة الثقافة الغربية، وإلى نفض أرجاسها، والتطهر من أدرانها، بالأوبة والتوبة إلى الله تعالى في الحكم والسياسة بخاصة، ساهرة من غير كلل ولا ملل في مجابهة خصوم الشريعة، من التيارات الماركسية، المتطرفة في علمانيتها، المعادية لسيادة الشريعة، كتابة بالقلم، ومحاججة باللسان، ومصارعة في ميدان السياسة.

Read more...

 

alt1 يونيو 2015

  • بقلم : صالح (قاضي) جوهر

أحسد كل من نشأ وهو يشاهد عروض الرسوم المتحركة - النمر الوردي  أو بنك بانثر. لم يكن هناك أجهزة تلفزيون حيث ترعرعت ، ولكن الآن كشخص بالغ، انتقم لنفسي وأشاهد جميع العروض القديمة للنمر الوردي.

Read more...

سليمان أحمد .. وإجابة تساؤلات الصدمة

الحلقة الأخيرة

أخي سليمان هذه هي الحلقة الأخيرة من سلسلة حواراتي معك إجابة على تساؤلات الصدمة التي طرحتها:

قلت:   كم هو حجم خيبة الأمل للشباب الإرتري، حين يرى إرتريين يصدرون له من دول مدنية منتجا مناطقيا، ويرى أكاديميا قديرا يذود عنهم، ويصوب لاذع حروفه لكل من حاول نقدهم.

Read more...

More Articles...

Search our Website