Get Adobe Flash player

e.f.d.m. arma



المناضل ابوبكر سليمان ان العين لتدمع وان القلب ليحزن وإنّا لفراقك محزونون فقد رحلت عنا ونحن نزلتا لازلنا نسعي في إقناع اؤلئك الذين آمنت بقضيتهم ووهبت حياتك من أجلهم. لقد فارقتنا ونحن لا نزال علي الشتات وانت الذي سخرت قلمك من أجل التوحد في وجه رفع الظلم عن الضعفاء والمهمشين والذين أنت منهم، فلك الرحمة والمغفرة والي جنات الخلد ياابوداليا برحمته الواسعة.

المناضل أبوبكر سليمان ادريساي سكرتير الحركة الفيدرالية الديمقراطية الاريترية بالمكتب التنفيذي قد غادر هذه الدنيا الفانية البارحة.





المناضل أبوبكر ولد في أسرة مناضلة معروفة في اغوردات الثائرة ودرس بها تعليمه الأولي ثم انتقل الي السودان لمواصلة تعليمه ولم يتمكن من ذلك لينتقل بعدها إلى ليبيا حيث درس المرحلة المتوسطة في غريان والمرحلة الثانوية بالمعهد الصناعي في جنزور وعندما جاء نداء الوطن عاد إلى الميدان ككادر متفرغ للاتحاد العام لطلبة اريريا وعضو للمجلس الإداري للاتحاد ثم انتقل إلى السعودية وعمل بها وكان عضوا نشطاً في الاتحاد العام لعمال إرتريا وكان علماً بارزاً في مكتب الجبهة في الكرنتينا بمدينة جدة التي خرج منها في مرحلة التحرير ليعود الي أرض الوطن إلا أنه كان متشككا في الوضع نتيجة معرفته وقرائتة السياسية بمن آلة إليهم إدارة الدولة الوليدة ومع ذلك كان طامحاً في وطن يسع جميع مكوناته ومع الأيام قد قرر الهجرة عن الوطن ليلتحق بالمعارضة الإرترية ليستقر في الحركة الفيدرالية الديمقراطية الاريترية حيث كان قلمها الأساسي ومؤسس زراعها العسكري وممثلها في التحالف الوطني والمجلس الوطني لقد عاش أبوبكر صادقاً مع نفسه ومبادئها، فالي جنات النعيم مع الصالحين والشهداء وإنا في الحركة الفيدرالية علي العهد سائرون حتي تحقيق العدل والمساواة والسلام والشراكة في السلطة والثروة والتنمية المتوازية تلك الأهداف التي كنت تحلم بها في إرتريا الغد.

فيدراليتنا للشراكة!

 

أسرة تحرير قبيل

مكتب الاعلام

الحركة الفدرالية الديمقراطية الارترية

 

Search our Website