Get Adobe Flash player

alt
(نقلا عن : موقع فرجت)

(1) تعيش إرتريا في ظل دكتاتورية استبدادية شديدة المركزية. حيث لا يوجد دستور في البلاد، ولم تُجر أي انتخابات برلمانية، على المستويين المحلى والعام، تاركةً البلاد دون هيئة تشريعية أو حكومة تتمتع بتمثيل حقيقي. هناك غياب كُلي لحكم القانون، وإنتهاك صارخ لحقوق الإنسان الأساسية؛ وسحق لأي معارضة. والنظام يستمر في سجن وتعذيب وإعدام المعارضين مع الإفلات من العقاب. 

وإقتصاد مُحتكر أدى إلى حالة من الفوضى والبطالة والفقر المدقع. وأضحى التجنيد الإجباري مفروضًا على الكثير من الشباب، الذين يُجبرون على أعمال السخرة من أجل بقاء واستمرار الدكتاتورية والخوض في حروبها التي لا تنتهي. فلذلك يهرب الشباب بأعداد كبير من البلاد، ويخاطرون بأرواحهم بحثًا عن الأمان ورغبةً في إعالة أنفسهم وأسرهم، ويصبحون عبئًا على البلدان المضيفة.       

(2) تتزايد المعارضة للنظام في الداخل وفي الشتات. وبالرغم من الجهود المبذولة للربط بينهما وتشكيل تحالف أكثر تماسكًا لمعارضة الشتات، فإنه يتعين القيام بالمزيد والكثير في سبيل أن تؤتي هذه الجهود ثمارها، والتأكيد من أن سقوطًا وشيكًا للنظام الدكتاتوري لا يؤدي إلى فراغ سياسي وإنهيار داخلي.        

(3) وعلى ضوئه، انعقد المؤتمر الوطني التشاوري، في الفترة ما بين 27 و 29 من نوفمبر 2015، بالعاصمة الكينية نيروبي، حيث استعرض الوضع السائد في البلاد، وناقش بعمق القضايا التالية:-   

(3.1 )نقاط القوة والضعف في النظام والمعارضة.         

(3.2) تحديات ومعوقات تغيير النظام والسيناريوهات المحتملة.   

(3.3) دعم الجهود لتعزيز الوحدة الوطنية.       

(3.4) خلق إطار للعمل المشترك ومواجهة التحديات.

      

(4) إدراكًا لحاجة كل المنظمات الوطنية المعارضة في المهجر والداخل للإلتحام حول برنامج عمل سياسي مشترك، اتفق المشاركون للعمل معًا على:       

(4.1) حماية سيادة ووحدة أراضي دولة إريتريا.

(4.2) توجيه جهود كل القوى الوطنية الديمقراطية من أجل تحقيق الأهداف.      

(4.3) استبدال النظام الدكتاتوري بحكومة دستورية.      

(4.4) وضع التدابير اللازمة لضمان الإنتقال المُنظّم.      
(4.5) والتأسيس لهئية تَواصُل وتنسيق تعمل على:       

أ- صياغة رؤية مشتركة وبرنامج عمل، بالتشاور مع المنظمات السياسية، من أجل إنتقال سلس إلى نظام ديمقراطي. 

ب- والتحضير للإجتماع القادم الشامل لجميع المنظمات المعارضة لمناقشة السبل والوسائل الكفيلة بتسريع التحوّل الديمقراطي.      

المشاركون في المؤتمر:-

(1) جبهة التحرير الإرترية        
(2) جبهة الإنقاذ الوطني الإرترية
(3) حزب الشعب الديمقراطي الإرتري    
(4) الحزب الديمقراطي الإرتري  
(5) حزب النهضة الإرتري        
(6) الجبهة الديمقراطية للوحدة الإرترية 
(7) حزب المؤتمر الإرتري        
(8) حركة الإصلاح الإسلامي الإرترية    
(9)  الحزب الإسلامي الإرتري للعدالة والتنمية    
(10) المؤتمر الإسلامي الإرتري 
(11) الحركة الفدرالية الديمقراطية الإرترية       
(12) المنتدى الوطني للحوار     


المؤتمر الوطني التشاوري


نيروبي، كينيا -29 نوفمبر 2015


Search our Website