Get Adobe Flash player

alt

قال الله سبحانه وتعالى :_

(وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ، الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ، أُولَـئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ ).

بقلوب مؤمنة بأن الموت حق، وأن كل نفس حية ذائقته، تلقينا اليوم الإثنين السابع والعشرون من يوليو2015م نبأ إنتقال المربي الفاضل والأستاذ المناضل صالح حمدي سلمان إلى جوار بارئه، بعد عمر قضاه في جمع مميز بين تربية الأجيال وتعليمها وحشدها في مختلف معارك النضال الوطني والديمقراطي في إرتريا. 

 فقد أسهم الفقيد منذ خمسينات القرن الماضي في النضال مربيا ومعلما وناشطا في داخل الوطن، ثم كادرا قياديا تربويا وسياسيا في جبهة التحرير الإرترية، وكانت خاتمة مشاركاته العامة في المفوضية العامة للمؤتمر الوطني العام التي حضرت لتأسيس المجلس الوطني الإرتري للتغيير الديمقراطي، فجمع بذلك بين مختلف مراحل النضال الإرتري ماضيا وحاضرا. 

أمام هذا الفقد الكبير بإسمي والحركة الفيدرالية الديمقراطية الإرترية أتقدم بأحر التعازي للشعب الإرتري وقوى النضال من أجل التغيير في إرتريا وأسرته الكريمة في هذا الفقد الجلل. ونعاهد الفقيد وكافة شهداء نضال شعبنا على مواصلة النضال إلى بلوغ غاياته المنشودة، ونسأل المولى العلي القدير أن يسكن الفقيد فسيح جناته، مع الشهداء والصديقين، وأن يلهمنا جميعا الصبر والسلوان.

بشير إسحاق

رئيس الحركة

الفيدرالية الديمقراطية الإرترية

27 يوليو 2015م


Search our Website