Get Adobe Flash player

بسم الله الرحمن الرحيم 

altإغتالت يد الغدر الأمنية المجرمة التابعة للنظام المستبد الشيخ على حلو حفل 88 عاماً أحد أعيان وسط دنكاليا المرموقين، وذكر أهالي المنطقة أن الجريمة تأتي بعد هروب وإفلات إبنه رئيس البرلمان أحول علي حلو من أيدي عصابات النظام وإنضمامه إلى التنظيم الديمقراطي لعفر البحر الأحمر.

وتأتي هذه الجريمة البشعة إنتقاماً لهروب إبنه الذي كان تحت نيل التعذيب في غياهب سجون النظام لمدة 13 عاماً ، وكان يشغل منصب رئيس برلمان جنوب البحر الأحمر في الفترة مابين 1997-1999 وتم إعتقاله عندما تقدم بمطالب شرعية للحكومة الإرترية.

مات الشيخ على حلو نتيجة التعذيب الجسدي والنفسي حيث شل جسمه كاملاً وفقد وعيه ووقف عن التحدث والنطق ومات في يوم 15 مايو 2013م. وأتت هذه الممارسة لإثارة الرعب والهلع بين أبناء عفر البحر الأحمر، ويدعوا التنظيم الديمقراطي لعفر البحر الأحمر منظمات حقوق الإنسان المحلية والعالمية في إدانة هذه الجريمة النكراء التي مارسها النظام بحق الشيخ علي، ويؤكد التنظيم أن مثل هذه الجرائم لا يمكن فصلها عن الجرائم والإعتداءات السابقة التي تمارس ضد شعبنا بشكل ممنهج على كل البلدات والقرى في جميع منطقة دنكاليا، ويتهم التنظيم عصابات النظام المجرمة التي تحمي النظام وتحتمي به بخطف وقتل وتعذيب أبنائنا لأكثر من 25 عاماً، وهذا ما يزيدنا إلا ثباتا وقوة لمواصلة النضال، حتى تقتلع جذور عصابات النظام الإجرامية، وإزالة النظام الذي تصدر على كاهل شعبنا.

السيرة الذاتية :-

الشيخ على حلو حفل، ولد في عام 1925م في منطقة أفامبو، وكان ناشطاً ومناضلاً جسوراً في جبهة التحرير الإرترية، وكان يعمل رئيس لجنة منطقة وسط دنكاليا مابين 1970 حتى 1980. حتى لحظت وفاته كان شيخاً وعمدة في منطقة وسط دنكاليا، يقوم بتخفيف أعباء أهلنا عبر مساهماته بتقديم الشورى والنصائح .  للشيخ زوجتين وأنجب منهن 11 إبنا ، 9  منهم أولاد وبنتين ولديه 35 من الأحفاد.

إننا إذ نتقدم بخالص العزاء لأسرة الشهيد الشيخ على وأهله وللشعب العفري، نسأل الله أن يغفر له ويرحمه، وأن يسكنه فسيح جناته ... وإناّ لله وإناّ إليه راجعون...

مكتب الإعلام

التنظيم الديمقراطي لعفر البحر الأحمر

17 مايو 2013م


Search our Website