Get Adobe Flash player

altخدمة : gabeel.net   

 

أفادت مصادرgabeel.netأن حملة الإعتقالات التعسفية تجاه كل من يشك في ولائه  لرأس السلطة الشمولية مازالت مستمرة. حيث ذكرت المصادر أن ليلة الجمعة الماضية الثاني من مايو الجاري 2013م شهدت عمليات إعتقال تعسفية شملت كل من :  

مسئول الحزب في مدينة مندفرا صالح كفنو، ومحمد علي عبدالله العقيد بالشرطة، وموسيي مسقنا مسئول متابعة الشئون الدينية في مدينة كرن، ومدير مديرية أفعبت. وذلك دون أن تعرف دوافع إعتقالهم أو الجهة المنفذة والمكان الذي يحتجزون فيه .

 

إلى ذلك أوضحت المصادر أن الوضع الإجتماعي العام بالبلاد في غاية الإحتقان، جراء الأسلوب الذي تمارسه السلطة في معالجة تداعيات حركة يناير 2013م، حيث تشهد أوساط المجتمع الإريتري بالداخل نموا مضطردا لنعرات تهدد مستقبل التعايش السلمي الذي إتسم به المجتمع الإريتري.

 

هذا وأسهبت المصادر أن التردي الإقتصادي والمعيشي بلغ ذروته، حيث أصبح التمتع بظهور التيار الكهربائي أوالحصول قارورة وقود – أنى كان نوعه- من الرفاهية النادرة، وتحول شظف العيش إلى حالة مجاعة غير معلنة، وغير منتظر الخروج منها في ظل هذه السلطة.

Bottom of Form

Top of Form


Search our Website